Home

الجمع بين المغرب والعشاء عند المالكية

كيفية الجمع بين المغرب والعشاء - موضو

جواز جمع المريض بين المغرب والعشاء، واستدلّوا على ذلك بما رواه ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: (جمَع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بينَ الظهرِ والعصرِ وبينَ المغربِ والعشاءِ بالمدينةِ مِنْ غيرِ خوفٍ ولا مطرٍ)، وهو رأي المالكيّة والحنابلة، وأجاز المالكيّة في ذلك جمع. الإجابــة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن معنى واقع في موضوع الجمع للعشاءين بسبب المطر أي الجاري والنازل، فإذا جاء وقت المغرب والمطر ينزل فيجوز للجماعة أن يجمعوا العشاء مع المغرب في وقتها، هذا معنى واقع القول الأول: قال المالكية وجمهور الحنابلة بجواز الجمع بسبب المطر بين صلاتَي المغرب والعشاء فقط دون صلاتَي الظهر والعصر، واشترط المالكية أن يكون الجمع في المسجد فقط، وأن يكون جمع تقديم، وانفرد الحنابلة بجوازه تقديماً وتأخيراً، واستدلّ الفريقان في قولهم بعمل أهل المدينة الوارد بالجمع بين المغرب والعشاء في المطر، واستدلّوا أيضاً بالعديد من الآثار والجمع بين المغرب والعشاء بسبب المطر أجازه المالكية والشافعية والحنابلة، والأدلة في الجمع بين المغرب والعشاء أقوى منها في الجمع بين الظهر والعصر، ومن المعلوم أن لا جمع عند الحنفية إلا في عرفة ومزدلفة فقط

الجمع بسب المطر الواقع والمتوقع عند المالكية - إسلام ويب

حكم الجمع بين الصلوات عند السادة المالكية. الشيخ سعيد الكملي . الجمع بين الصلاتين يكون بين صلاتين مشتركتين في الوقت يكون بين الظهر والعصر ويكون بين المغرب والعشاء ولا يكون في غير ذلك وهذا اجماعٌ من اهل العلم فلا يجمع صبحٌ الى ظهر لعدم الاشتراك بينهما ولا يجمع عصرٌ ومغرب. كيفية الجمع بين المغرب والعشاء وهل تقصر المغرب؟.يجوز للمُسلم في ظروفٍ مُعيّنة الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء؛ بحيث يجمع بينهما جمع تقديم فيصلّي المغرب والعشاء جمعًا في وقت صلاة المغرب، أو ينوي تأخير صلاة المغرب عن. في الخوف : ذهب الحنابلة وبعض الشافعية وهو رواية عند المالكية إلى جواز الجمع لسبب الخوف بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء تقديما وتأخيرا، واستدلوا بحديث ابن عباس السابق : من غير خوف ولا سفر، وقالوا فهذا يدل على أن الجمع للخوف أولى، وذهب أكثر الشافعية وهو جار على رواية عند. 5- في الخوف : ذهب الحنابلة وبعض الشافعية وهو رواية عند المالكية إلى جواز الجمع لسبب الخوف ‏بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء تقديماً وتأخيراً، واستدلوا بحديث ابن عباس السابق من ‏غير خوف ولا سفر قالوا فهذا يدل على أن الجمع للخوف أولى

شروط جمع الصلاة - موضو

لا يجوز عند الحنفية الجمع بين الصلاتين مطلقاً ، إلا للحاج بعرفة يجمع بين الظهر والعصر ، وبمزدلفة بين المغرب والعشاء . قال الإمام الحصكفي رحمه الله تعالى في الدر المختار شرح تنوير الأبصار : ( 2. ‏ في المطر الغزير الذي ينتج عنه بل الثياب والبرد: فقد اتفق جميع المذاهب جمهور المالكية و الحنابلة و الشافعية أن يجوز الجمع بين المغرب والعشاء وذلك في حديث عن النبي صلى رسول الله صلى الله. يجوز الجمع بين العشاءين (أي المغرب والعشاء) للمطر، والريح الشديدة الباردة، والوحل الشديد، وهذا أصح قولَي العلماء، وهو ظاهر مذهب أحمد ومالك وغيرهما. والله أعلم. قال ابن قاسم في حاشيته الروض المربع: ويباح الجمع بين (العشاءين) خاصة (لمطر يبل الثياب) وتوجد معه مشقة، والثلج والبرد، والجليد مثله (ولوحل وريح شديدة باردة) 5- يجوز الجمع بين المغرب والعشاء بسب المطر وإن اختلفوا في مقدار المطر الذي يبلل الثياب إلا أن المالكية يجوزونه فقط تقديماً بين المغرب والعشاء، والحنابلة يجوزونه بينهما تقديماً أو تأخيراً ، ‏وأجازه الشافعية بينهما وبين الظهر والعصر تقديماً فقط، وأجاز الحنابلة والمالكية الجمع في الوحل، ‏ومنعه الشافعية وأجازه بعضهم، وقواه النووي فلو كان المسلم في حال يجوز له فيها الجمع، وأراد أن يجمع بين المغرب والعشاء جمع تأخير، فعليه أن ينوي في وقت المغرب أن يؤخِّر صلاة المغرب لوقت العشاء، ثم إذا دخل وقت العشاء، شرع المصلي بعد أذان العشاء بالإقامة، ثم يؤدي صلاة المغرب ثلاث ركعات تامةً؛ لأنه لا يجوز قصر الثلاث، ثم بعد تسليمه من المغرب يقيم للصلاة مرة أخرى، ثم يؤدي صلاة العشاء أربع ركعات

في المرض: اتفق المالكية والحنابلة على جواز الجمع بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء عند المرض، ووافقهم على ذلك جماعة من الفقهاء التابعين للشافعية، ودليلهم أنَّ الجمع لا يكون إلا لعذر والمرض يعد عذر، وقاسوه على السفر بما يشترك بالمشقَّة، ومنهم من قال أنَّ شدَّة المرض أكبر من شدَّة السفر، وأنَّ المشقَّة في إفراد الصلوات تكون أشدُّ على المريض من أنه يجوز للمُسلم في ظروف معينة الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، بحيث يجمع بينهما جمع تأخير بأن تأخير صلاة المغرب عن وقتها ليجمعها ويُصلّيها جَمعًا مع العشاء في وقت صلاة العشاء جمع تأخير تحتوي خزانة الكتب على أمهات كتب العلوم الشرعية بفروعها المختلفة، والتي تعد رافدا مهما للباحثين المختصين وغير المختصين من زوار الموقع، مما يؤدي إلى نشر الوعي الديني لدى المسلمين وتعميق انتمائهم للإسلام وفهم قضاياه. وقال الحنفية لا يجوز الجمع بين الصلاتين مطلقا، إلا للحاج بعرفة يجمع بين الظهر والعصر، وبمزدلفة بين المغرب والعشاء.وحاولوا الجمع بين ما ورد في النهي عن تأخير الصلاة عن وقتها وبين ما ورد في الجمع من أحاديث، وقالوا ان.

شرع الله لعباده الجمع بين الصلاتين فيجوز الجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء وقد جمع النبي صلى الله عليه وسلم في مزدلفة وعرفة وورد عنه صلى الله عليه وسلم الجمع بين الصلاتين من غير سفر ولا. ( ب ) : أجاز المذهب المالكي الجمع بين المغرب والعشاء خاصةً بسبب مطر غزير يحمل أواسط النّاس على تغطية رؤوسهم ، ولا يشترط عند المالكية وجود المطر أول الصّلاتين كما اشترطه الجمهور حكم الجمع بين الصلوات عند السادة المالكية. الشيخ سعيد الكملي . الجمع بين الصلاتين يكون بين صلاتين مشتركتين في الوقت يكون بين الظهر والعصر ويكون بين المغرب والعشاء ولا يكون في غير ذلك وهذا. تنبيه بخصوص خطأ نسبة الجمع بين المغرب والعشاء بسبب البـرْد عند المالكية. يناير 1, 2017. ديسمبر 10, 2017. by د. وليد شاويش. 6 Comments. شروط جمع الصلاة، جمع الصلاتين بسبب المطر، بسبب الظلمة والطين

جمع الصلاة بسبب المطر · فقه المسل

  1. الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء في مزدلفةالمرتع المشبع في مواضع من الروض المربع قوله: ((وسن أن يجمع بعرفة من له الجمع بين الظهر والعصر تقديمًا ويجمع بمزدلفة بين العشائين)). قال ابن رشد: ((واختلفوا إذا كان الإمام مكيًّا هل.
  2. المالكية. الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء فقط، ولا يجمع بين صلاتي الظهر والعصر. تقديمًا فقط. الشافعية. يجوز الجمع بين صلاتي الظهر والعصر، وصلاتي المغرب والعشاء (ورجحه ابن عثيمين وابن باز)
  3. ومثل ذلك من جاء أثناء صلاة المغرب عند الجمع بين المغرب والعشاء الثانية: من جاء عَقِب انتهاء صلاة الظهر يدخل مع مُصلي العصر بنية الظهر، والجمع يكون فاته لأنه لم يدرك شيئاً من الصلاة الأولى
  4. وكذلك الشرط الخاص بالجمع بين المغرب والعشاء فقط في حال وجود المطر الشديد بين الصلاتين، بحيث تعقد النية في المسجد جماعة مثلاً في بداية الصلاة الأولى، أي في صلاة المغرب أثناء المطر الشديد
  5. وَمَذْهَبُ المَالِكِيَّةِ وَالحَنَابِلَةِ يَجُوزُ الجَمْعُ بَيْنَ الظُّهْرِ وَالـعَصْرِ، وَبَيْنَ المَغْرِبِ وَالعِشَاءِ، بِسَبَبِ المَرَضِ، لِمَا رواه الإمام مسلم عَنِ ابْنِ.

الجمع بين المغرب والعشاء لأجل المطر - إسلام ويب - مركز الفتو

توجد أعذار خاصة تُجيز الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء خاصة، وهي: المطر الغزير، والثلج والبرد، والجليد، والوحل، والريح الشديدة. وجود العذر المبيح للجمع عند الصلاة الأولى، وهو مذهب المالكية وعند المالكية يجوز التّقديم في المطر لمن يصلّي المغرب والعشاء دون غيرهما [7]. وعند الشّافعية جواز الجمع بين الصلاتين؛ سواء بين الظّهر والعصر أو المغرب والعشاء [8] يقول السّائل : جمع الإمام بين المغرب والعشاء ولم يكن المطر نازلاً عند أول صلاة المغرب ولا عند أول صلاة العشاء ولكن بعد أن انتهينا من الجمع نزل مطر غزير فما صحة هذا الجمع ؛ يرجى بيان جميع الآراء في المسألة الإجابة عن سؤال هل يجوز جمع المغرب والعشاء قبل دخول وقت العشاء تكون نعم، يجوز الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء قبل دخول وقت العشاء فيما يعرف بجمع التقديم، حيث يتم أداء صلاة العشاء مع صلاة المغرب في وقت صلاة المغرب، وذلك.

تنبيه بخصوص خطأ نسبة الجمع بين المغرب والعشاء بسبب البـرْد

رخص الجمع. يجوز للمصلي أن يجمع بين صلاتين في عدة حالات: يشرع الجمع بين الظهر والعصر للحاج في عرفات جمع تقديم فيصلي الظهر والعصر عند أول وقت الظهر ويشرع الجمع بين المغرب والعشاء بعد الإفاضة من عرفات جمع تأخير، وقد روى. وقال الحنفية لا يجوز الجمع بين الصلاتين مطلقا، إلا للحاج بعرفة يجمع بين الظهر والعصر، وبمزدلفة بين المغرب والعشاء.وحاولوا الجمع بين ما ورد في النهي عن تأخير الصلاة عن وقتها وبين ما ورد في الجمع من أحاديث، وقالوا ان. وخصه المالكية بالمغرب والعشاء، دون الظهر والعصر لعدم المشقة فيهما غالباً، بخلاف العشاءين؛ لأن الناس لو منعوا من الجمع لأدى إلى أحد أمرين: إما حصول المشقة إن صبروا لدخول الشفق، أو فوات فضيلة.

1 - يرى المالكية والحنابلة أنه لا يجوز الجمع بين الظهر والعصر بسبب المطر ونحوه؛ لما روي أن أبا سلمة بن عبد الرحمن قال: إن من السنة إذا كان يوم مطير أن يجمع بين المغرب والعشاء حكم أداء صلاة العشاء قبل المغرب عند المالكية. حلول وقت الصلاة الثانية فإن عليه أداء الصلاة في وقتها ولا يجوز له الجمع بين الصلاتين لانتفاء مسوغ العذر. كيفية جمع صلاتي المغرب والعشاء. عند.

الجواب :يجوز الجمع بين المغرب والعشاء بسبب (المطر والثلج والبَرَد ) عند جمهور الفقهاء من المالكية والشافعية والحنابلة على تفصيل واختلاف بينهم في صفة المطر وشروطه وأيسر الأقوال في المسألة هو. 15- جمع المغرب مع العشاء في المطر يجوز، وهو مذهب جمهور الفقهاء، لما تقدم من الأدلة، ولما ورد عن نافع، أن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما كان «إذا جمع الأمراء بين المغرب والعشاء في المطر، جمع. يجب أن نعلم أن لا يوجد فرق بين الجمع والقصر. ألا يكون المسافر في معصية مثل امرأة ناشز أو قاطع طريق فلا يجوز له الجمع والقصر. يجوز للمسافر أن يجمع بين الظهر والعصر، أو المغرب والعشاء

نيل الوطر في فقه الجمع بين الصلاتين في الحض

ذَهَبَ جُمْهُورُ الْفُقَهَاءِ مِنَ الْمَالِكِيَّةِ وَالشَّافِعِيَّةِ وَالْحَنبلية إِلَى جَوَازِ الْجَمْعِ بَيْنَ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ بِسَبَبِ الْمَطَرِ الْمُبَلِّل لِلثِّيَابِ. أثناء السفر: يجوز الجمع بين صلاتي الظهر والعصر، وبين صلاتي المغرب والعشاء سواء كان جمع تقديم أو جمع تأخير، وذلك لثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث منها ما رواه ‏مسلم عن معاذ رضي.

حكم جمع الصلاة في المطر - الموسوعة الفقهية - الدرر السني

حكم الجمع والقصر. اتفق العلماء على مشروعية القصر على خلاف بينهم بين الوجوب والاستحباب -رخصة- ، أما الجمع في الصلاة فقد أجمع العلماء على استحباب جمع التقديم بين الظهر والعصر يوم عرفة، وأن جمع التأخير بين المغرب والعشاء. ونجد أن الجمع بين الصلوات لدرء المشقة أجازه جموع الفقهاء عدا الحنفية، ولكن يُراعى الترتيب فإن كان الجمع بين الظهر والعصر فيجب أن يصلي الظهر أولاً ثم العصر، ونفس الأمر مع صلاة المغرب والعشاء

الموسوعة الشاملة - الفقه على المذاهب الأربع

  1. وزاد د.المذكور موضحا الحالات التي يجوز فيها الجمع بين الصلوات، ويجوز الجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء عند المالكية والحنابلة في حالة المرض واحتجوا بان الجمع لا يكون الا لعذر أو لمرض.
  2. الجمع في عرفة ومزدلفة اتّفق العلماء على أنّ جمع الصلاتين في الحجّ سنةٌ متفقٌ عليها، فيجمع الحاج جمع تقديمٍ في عرفة بين صلاتي الظهر والعصر، ويجمع جمع تأخيرٍ في مزدلفة بين صلاتي المغرب والعشاء
  3. هل يجوز الجمع بين صلاتي الظهر والعصر بعذر المطر؟ ، فالحنفية لا يرون الجمع بالكلية إلا في يوم عرفة ومزدلفة، وأما المالكية والحنابلة فقد قصروا رخصة الجمع بعذر المطر على صلاتي المغرب والعشاء.

الجمع للمرض: هو جائز عند المالكيَّة والحنابلة وجماعة من فقهاء الشافعيَّة. الجمع للمطر والبرد: هو جائز لصلاتي المغرب والعشاء عند جمهور الفقهاء من المالكيَّة، والشّافعيَّة، والحنابلة وعند المالكية، والصحيح عند الحنابلة: أن الجمع بين الظهر والعصر في المطر غير جائز ؛ لأن مستند الجمع - عندهم - قول أبي سلمة الذي اقتصر على الجمع بين المغرب والعشاء، وقياس الظهر والعصر على المغرب.

جمع الصلاة للمسافر الدليل الفقه

مباحث الجمع بين الصلاتين تقديماً وتأخيراً للمسافر وغيره يتعلق به أمور: أحدها: تعريفه، ثانيها: حكمه. ثالثها: شروطه وأسبابه. كتاب الفقه على المذاهب الأربعة هو أن يجمع المصلي بين الظهر والعصر تقديماً في وقت الظهر، بأن. أ - يرى المالكيّة والحنابلة أنّه لا يجوز الجمع بين الظّهر والعصر بسبب المطر ونحوه لما روي أنّ أبا سلمة بن عبد الرّحمن قال‏:‏ «إنّ من السّنّة إذا كان يوم مطير أن يجمع بين المغرب والعشاء»‏ ‏ 5- في الخوف : ذهب الحنابلة وبعض الشافعية وهو رواية عند المالكية إلى جواز الجمع لسبب الخوف ‏بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء تقديماً وتأخيراً، واستدلوا بحديث ابن عباس السابق من ‏غير. اختلف الفقهاء في مشروعية الجمع بين الصلاتين على أقوال الجواز للسفر وللحاجة وإذا كان على. فَذَهَبَ الْمَالِكِيَّةُ وَالْحَنَابِلَةُ إِلَى جَوَازِ الْجَمْعِ بَيْنَ الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ وَبَيْنَ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ بِسَبَبِ الْمَرَضِ، وَاسْتَدَلُّوا بِمَا رُوِيَ عَنِ.

شرح عمدة الفقه - كتاب الصلاة [16] شرح عمدة الفقه - كتاب الصلاة [16] للشيخ : خالد بن علي المشيق القول الأول: قال المالكية وجمهور الحنابلة بجواز الجمع بسبب المطر بين صلاتَي المغرب والعشاء فقط دون صلاتَي الظهر والعصر، واشترط المالكية أن يكون الجمع في المسجد فقط، وأن يكون جمع تقديم يرى المالكية والحنابلة أنه لا يجوز الجمع بين الظهر والعصر بسبب المطر ونحوه ، ويجوز في جمع المغرب مع العشاء ، قالوا : لأن المشقة في المغرب والعشاء أشد لأجل الظلمة ، وأما النهار فالمشقة فيه خفيفة

10 - ذهب جمهور الفقهاء من المالكيّة والشّافعيّة والحنابلة إلى جواز الجمع بين المغرب والعشاء بسبب المطر المبلّل للثّياب والثّلج والبرد لما في الصّحيحين عن ابن عبّاس رضي الله عنهما قال : « صلّى. جاء في [مواهب الجليل 1/ 390] من كتب المالكية: وقد ذكر ابن رشد في المقدمات في فصل الجمع عن أشهب نحوه وقال: اتفق مالك وجميع أصحابه على إباحة الجمع بين المشتركتي الوقت لعذر السفر والمرض والمطر في. يرى المالكية -في المعتمد من المذهب- أنه يجوز الجمع في المطر والثلج والوحل بين المغرب والعشاء فقط دون الظهر والعصر في جمع التقديم خاصة, على قيود لهم في بعض الحالات, ففي المنتقى شرح الموطأ (1/ 343. يقول السّائل : جمع الإمام بين المغرب والعشاء ولم يكن المطر نازلاً عند أول صلاة المغرب ولا عند أول صلاة العشاء، ولكن بعد أن انتهينا من الجمع نزل مطر غزير فما صحة هذا الجمع